اقتصاد

نائب محافظ البنك المركزي: هناك تزوير كثير بالعملة

ومتفقون على تغييرها

الخرطوم – عماد النظيف
قال نائب محافظ البنك المركزي، محمد أحمد البشرى، الثلاثاء، إنه يتفق مع مطلب قوى الحرية والتغيير الداعية إلى تغيير العملة.
وعزا البشرى لـصحيفة (حكايات)، اتفاقه مع مطلب تغيير العملة، إلى عدة أسباب، أبرزها وجود تزوير وصفه بـ”الكثير”، بالإضافة إلى أن الأخبار المتداولة في الأجهزة الإعلامية حول وجود عملة مزورة مطبوعة أدت إلى وجود شكوك حول العملة، وأشار إلى أن تغيير العملة من شأنه إزالة هذه الشكوك. وفي السياق وصف نائب المحافظ، توصيات المؤتمر الاقتصادي الأول، بالمهمة، داعياً إلى تطبيقها على أرض الواقع.
وقال المكتب الصحفي لرئيس الوزراء عبدالله حمدوك، منتصف سبتمبر الحالي، إن قرار تبديل العملة مسألة فنية بحتة وفي ظل دولة المؤسسات فإن البنك المركزي هو الجهة المعنية بتقدير الموقف وكيفية التعامل معه. وأوضح أن مثل هذه القضايا لا يتم التعامل معها كقرارات فوقية بل عبر الأسس العلمية والاقتصادية والتخطيط.
وكان القيادي باللجنة الاقتصادية لقوى الحرية والتغيير، عادل خلف الله، كشف عن موافقة رئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك، على مقترحها الخاص بتغيير العملة الوطنية، وقال إن “قوى التغيير متمسكة بتغيير العملة بغض النظر عن تكلفتها لأنها ضرورية للإصلاح الاقتصادي والاستقرار السياسي والأمني”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة