اخبار

رغم الصعاب طلاب الشهادة السودانية يؤدون الامتحانات.

صور من السودان الجميل مشاهد التكاتف والتعاضد بين قطاعات الشعب .

الخرطوم : عيسي جديد
مشاهد رائعة للأسرة السودانية وهي تودع أبناءهم صباح اليوم في كل البلاد عبر ولايتها ال18 لتأدية امتحان الشهادة السودانية والبالغ عددهم 130335.طلاب وطالبة يجلسون للامتحانات في 900 مركز المحليات ولاية الخرطوم السبعة بينما يبلغ العدد الكلي للطلاب الجالسين في كل البلاد حوالي 514ألف طالب وطالبة موزعين علي 4125مركز امتحان علي طول البلاد .فبعد أن تعطل موعد إجراءه هذا العام يكون هذا العام الدراسي 2020م أطول عام دراسي مر علي للطلاب السودانيين وذلك بسبب جائحة كرورنا الطواريء الصحية والان رغم كارثة السيول الفيضانات التي دمرت منازل بعض الأسر والصعوبات التي واجهت الطلاب في المذاكرة وفقدان الكتب والمذكرات للمراجعة ومحاصرة المياه لبعض القري وانقطاع الطرق في الولايات لكن العزيمة والصبر والتكافل بين الأسر السودانية والشباب المتطوعين في كل مكان اتاحوا كل ما لديهم من امكانيات لتوفير الطرق للمذاكرة جمع الكتب والإسكان الجماعي والترحيل كل في موقعه وعبر مبادرات وطنية حكومية وشعبية وشبابية تطوعية شاركت في الإسهام بتذليل الصعاب للطلاب اظهرتها الصور والفيديوهات المنقولة علي مواقع التواصل الاجتماعي بجانب صور الطلاب مع أسرهم التي وقفت معهم لتدعيم في أول يوم للامتحانات التي انطلق جرس بدايتها. وعلي رغم ذلك هنالك طلاب في مناطق نائية يعانون الان للوصول الي مراكز الامتحانات تتواصل كل الجهود الحكومية والشعبية لجعل ذلك ممكن يقول والد الطالب الأمين محمد علي ل ” S.T”  انهم امام تحدي أكبر مثل تحدي أبناءهم الممحتحنين اليوم بعد توقف قارب العام للدراسة بسبب جائحة كرونا ولكننا صامدون مع أبناءنا ونحوه الشكر لاأسر السودانية التي تقبلت جلوس ابناءها للامتحانات بعد هذه الظروف الصعبة والطلاب الذين قبلوا التحدي و وزارة التربية والتعليم وهي تتخذ هذا القرار الشجاع رغم كل التحديات.

 

الصور لمبادرة “وصلني” داخل ولاية الخرطوم .
وهو ترحيل مجاني عبر اكثر من 165 بص من شركة المواصلات بالاضافة لعربات خاصة من المتطوعين من كل قطاعات المواطنين كذلك صور من الولايات بمساهمة القوات النظامية الرحيل الطلاب ونشاهد أيضا التركتروات التي تقل الطلاب في ولاية سنار وغيرها من الولايات التي انقطعت فيها الطرق البرية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة