حوادث

جلسة محاكمة منفذي أنقلاب الثلاثين من يونيو.

رفض طلبات الدفاع وتزوير في ظهور الشاكي وتضامن القاضي في الجلسة الثالثة لمحاكمة منفذوا الانقلاب.

 الخرطوم: S.T

رفضت المحكمة الكبرى الخاصة اليوم الثلاثاء بمحاكمة المتهمين في تنفيذ أنقلاب الثلاثين من يونيو 1989 كافة الطلبات التى تقدمت بها هيئة الدفاع في جلسة سابقة بشأن تعليق المحاكمة لأجل غير مسمى لعدم مناسبة المناخ السياسي بالبلد بالإضافة لعدم تشكيل المحكمة الدستورية وقال رئيس المحكمة الخاصة القاضي عصام الدين عبدالله في الرد على الطلبات السابقة أن تعليق إجراءات المحكمة لايستند الي اي مسوغ قانوني أو دستوري و أن المحكمة الدستورية تنص في المادة “303”، بأن المحكمة قائمة بذاتها ولا علاقة لها بالمحاكم العدلية، يذكر أن هيئة الدفاع عن المتهمين في تدبير الانقلاب تقدمت بطلب تأجل المحكمة لظروف سياسية، وفي ذات السياق أعترض ممثل الدفاع المحامي هاشم الجعلي بان الشاكي في بلاغ انقلاب الثلاثين من يونيو المحامي محمد الحافظ أن يظهر امام المحكمة ويرد على طلبات الدفاع بصفته خصم في القضية ولا يمكنه تمثيل الإتهام،وفي منحى آخر قالت المحكمة بانها تتضامن مع الحضور في القاعة بعدم لبس القاضي “للكمامة”واصر الدفاع على طلب تعليق المحاكمة لحين إيجاد قاعة كبرى تسع الحضور في ظل الإجراءات الصحية لمنظمة الصحة العالمية لجائحة فيروس كورونا مع مراعاة كافة التدابير الاحترازية والصحية، وعلى ضوئها تم ترشيح عدد من القاعات منها ” قاعة الشرطة ، معرض الخرطوم الدولى، قاعة الصداقة”واتهم ممثل الدفاع المحامي سبدرات الهيئة القضائية بالفشل بأنها لا تستطيع توفير قاعة كبرى مع العلم بأنه يوجد قاعات اخري وحمل السلطة القضائية المسؤلية في حالة إصابة احد بالكورونا وقال ” لا يصدق بأن القضائية لاتستطيع ذلك”وسجلت المحكمة بيانات المتهمين ال”27″ متهم على محضر المحاكمة ورفعت الجلسة ليوم الثلاثاء المقبل الموافق 15 سبتمبر لمواصلة السير في أجراءات المحاكمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة